إذا كنت تنوي تأجير اللاجئين وطالبي اللجوء مباشرة أو عن طريق البلدية، يسرنا تقديم الاستشارة القانونية لك وتمثيلك قانونيا خلالUmzugskartons auf Parkett vor weier Wand mit Schaufel und Besen

المفاوضات الخاصة بعقد الايجار.

 

ونحن نقدم هذه الخدمة باللغتين الألمانية والعربية.

 

يرجى الاتصال بنا في حال رغبتك من خدماتنا القانونية

 

اذا كنت لاجئا أو طالب لجوء في ألمانيا ؟

تريد مغادرة مخيم اللاجئين بشكل دائم ؟

 هل ترغب في استئجار شقة بشكل مستقل ؟

 

هناك الكثيرمن الجوانب الايجابية. قانون الإيجار الألماني هو في الأساس قانون جيد وفي خدمة المستاجر في الدرجىة الاولى ، وله حماية اجتماعية عالية. ولذلك، يوفر عقد الإيجار السكن درجة عالية من الأمان. إذا يحق لك الحصول على فوائدواسترجاع التكاليف  ذات الصلة التي  تكبدتها.

 

ومع ذلك، هناك العديد من الفرص المتوفرة والتي لها دورا هاما في موضوع الايجار,على سبيل المثال: تستطيع الاستئجار من المالك مباشرة، وفي هذه الحالة تقوم البلدية بدفع تكاليف الايجار، وفي تلك الحالة تستفيد من الميزة التالية بأن تستفيد من السكن في المساكن الاجتماعية. وتوجد استثناءات أنك لن تستفيد من تلك الميزة في حال استئجارك غرفة معيشة مفروشة. ولمزيد من الاستفسارات حول هذه الاستثناءات ,يسرنا تقديم خدماتنا القانونية في هذا المجال.

 

الفرصة الأخرى هي أن يقوم المؤجر بتنظيم العقد مع البلدية ,وبناء على هذا العقد يقوم المؤجر بتأمين غرفة المعيشة أو السكن لك. في هذه الحالة فأنك معفى من التكاليف المترتبة على هذه الأجرة بالاضافة الى تمتعك بمستوى من الحماية لايتمتع بها غيرك من المستأجرين.

 

هل تحتاج المشورة والمساعدة في استئجار أماكن الإقامة؟ نحن سعداء لمساعدتك هنا.

يرجى الاتصال بنا.

يتم تقديم  المشورة القانونية عن طريق المحامي الدكتور سفين جورغنز،وهو  محام متخصص في قانون الملكية والايجار,وكذلك لدينا

المحامي طلال سلوم وهو محامي سوري  متخصص بتقديم الاستشارات القانونية باللغة العربية فيما يتعلق بهذا المجال.

إذا كان لديك أي استفسار قانوني يمكنك التواصل معنا عن طريق البريد الإلكتروني أو الهاتف عبر رقم الهاتف التالي:

030/890 69 67 90 

البريد الالكتروني:    info@hauptstadtanwaelte.de

[button type=“icon“ icon=“)“ color=“red“ link=“/kontakt/“]Jetzt Kontakt aufnehmen[/button]

 

تأجير المنازل للاجئين / طالبي اللجوء

 

نظرا لارتفاع عدد اللاجئين وطالبي اللجوء، والطلب على المساكن .فقد أدرك العديد من الملاك أن الاستئجار يمكن أن يكون أكثر ربحا من تأجير المساكن العادية..

هناك أساسا نموذجان للتأجير

نموذج الايجار

هنا يستأجر المالك مباشرة للاجئين أو طالبي اللجوء. ما يستوجب وجود العقد مباشرة بين المالك واللاجئين أو طالبي اللجوء. في هذه

الحالة لايتم اشراك القطاع العام في هذه العلاقة التعاقدية.

 

في حالة الاخلال في عقد الإيجار أو زيادة تراكم تكاليف إضافية (ايجاروحزمة المرافق) يكون للمستأجرين المأهلين وحدهم

الحق في الحصول على هذه الزيادة المذكورة أعلاه من قيل شركات التأمين الأساسية, والتي تتجاوز المعدل الثابت للتأمين

الأساسي، ولاتعطي الحق لجميع المستأجرين في هذه المطالبة.         .

 

في الحالة  الثانية، وهو ما يسمى أيضا نموذج المشغل بحيث أن المالك يستأجر مباشرة من البلدية أي المقاول من المالك.

وبناء عليه  يكون الخطر أقل بكثير من الإعسار ومخاطر التخلف عن السداد، لأن القطاع العام ليس معسرا. في كلتا الحالتين توجد

ميزات خاصة لأخذها في الاعتبار عند عقد الإيجار,لكن  الوضع الحالي والتكييف القانوني لهاتين الحالتين هما حديثين ولم يتم توضيحهما.

توصلت المحكمة في نواح كثيرة لتلك المرونة وخاصة ما يسمى نموذج الفسحة المتاحة. هنا يمكن أن تقوم بالإيجار

مجموعات مختلفة المرجعية وذلك من خلال تقديم غرفة معيشة مفروشة. وتقديم ما يلزم لإنشاء تلك الغرفة.

يتم الاتفاق في كثير من الأحيان على مواعيد نهائية ملزمة على المدى الطويل،تتراوح ما بين 5 الى 10 سنوات  ، حيث تتم معالجة

القروض و تقديم تسهيلات يمكن الاستفادة منها .

[contact-form-7 id=“365″ title=“Kontakt“]